U3F1ZWV6ZTQyODEyNDY5NTcwX0FjdGl2YXRpb240ODUwMDYyMTEyMzY=
recent
أخبار ساخنة

بديل متصفح تور للدخول الي الديب ويب متصفح فرنسي جديد يمكنه دخول المواقع المحظورة

بديل متصفح تور للدخول الي الديب ويب

كما نعرف جميعا ان دخول الانترنت المظلم يحتاج الى متصفح مثل متصفح تور و لكن ماذا نفعل إن كان تور محظور في بلدنا في هذا الموضوع سوف اوفر لك المتصفح الجديد الذي أنشأته شركة Aleph الفرنسية للدخول إلى جميع المواقع المحظورة ومنها الديب ويب دعنا نتعرف على التفاصيل الخاصة بالمتصفح بديل متصفح تور لدخول الانترنت المظلم.
بديل متصفح تور للدخول الي الديب ويب
بديل متصفح تور للدخول الي الديب ويب

متصفح جديد يقوم بدخول الديب ويب

المتصفح الجديد البديل لمتصفح تور شبيه جدا بمتصفح جوجل لكنه يعمل على صفحات تعمل بشكل خفي على الانترنت حيث يمكنك من خلاله البحث عن الاسلحة و المخدرات و اماكن بيع الاشياء الغير قانونيه والمخالفه.

فاذا دخلت الى هذا المتصفح وقمت بالبحث عن طريقة انشاء متفجرات، او تصنيع الأسلحة، فسوف تجد بالفعل هذه الأشياء التي تبحث عنها من خلال هذا المتصفح.

تقول الشركة انها لن تقف فقط على هذا الحد من العمل على المتصفح ولكنها تقوم بالتطوير على المتصفح حتى يساعد المستخدمين الذين يقومون بالبحث عن العملات الرقمية وكيف يمكن شراء الأسلحة بالعملات الافتراضية الموجودة على الانترنت، شراء المخدرات.
كما ذكرنا سابقا في موضوع كان لنا على موقع عرفني اونلاين ما هي الاشياء التي تباع على الانترنت المظلم او الديب ويب ولهذا قررت ان اقوم بعمل هذا الموضوع تحت عنوان بديل متصفح تور لدخول الانترنت المظلم.

Aleph Networks

قامت الشركة الفرنسية Aleph Networks تصنيع محرك بحث شبيه جدا بمحرك بحث جوجل حيث أنه أصبح بإمكان المستخدمين الوصول الى المواقع التي يتم حظرها من قبل موقع جوجل وتتطور الشركه وايضا تضيف خاصية الدخول الى الانترنت المظلم من خلال متصفحها الجديد، وهذا سوف يساعد المستخدمين على ترك متصفح تور حيث ان المتصفح يتم حظره من بلدان عربيه وأجنبيه كثيرة مثل بلادنا الحبيبة مصر.

متصفح تور محظور في جمهوريه مصر العربيه ويعمل على سيرفرات خارجيه حتى يقوم المستخدم بتشغيلها في مصر أضافت الشركه الى المتصفح العديد من المميزات الغير متواجدة في محرك بحث جوجل.

تقول "سيلين هيري " وشريكه في الشركه التي قامت بإنشاء هذا المتصفح و التي شاركت في تأسيس الشركة الفرنسية قالت إنها رفضت ما يقارب من 25 الى 40 في المئه من طلبات الترخيص و التي طلبتها منها عملاء حكوميين و لجنة الاخلاقيات العالميه بحد ذاتها ولهذا نكون انتهينا من هذا الموضوع اترككم في رعايه الله.
الاسمبريد إلكترونيرسالة